ARABIC

ترشيحات الغولدن غلوب ال ٧١

عكست ترشيحات الغولدن غلوب ال ٧١، التي اعلنتها جمعية هوليوود للصحافه الجنبيه هذا الصباح، سنه غنيه بافلام جوهريه متنوعه. فالافلام المرشحه تمتد من الاعمال الدراميه التراجيديه الى الاعمال الكوميديه الترفيهيه، وكلها تحكي قصص انسانيه واقعيه ذات عمق عاطفي ومعنوي.

وقد تصدر فيلم المخرج ستيف ماكوين الدرامي التاريخي "تويلف ييرز أ سلايف” وفيلم دافيد أو راسل الكوميدي "اميركان هاسل" قائمة ترشيحات الغولدن غلوب، حيث حصل كل منهما على سبعة ترشيحات.

ويدور فيلم "تويلف ييرز أ سلايف” حول وحشية العبودية في فترة ما قبل الحرب الاهلية في أمريكا. ورشح الفيلم لنيل افضل فيلم درامي وافضل سيناريو وافضل مخرج وافضل ممثل لشيواتل إيجيوفور، وافضل ممثل مساعد للوبيتا نيونغ
ومايكل فاسبيندر.

ورشح فيلم "اميركان هاسل"، وهو يحكي قصة محتالين أمريكيين في بداية السبعينات، في فئة أفضل فيلم كوميدي أو موسيقي. كما رشح دافيد أو راسل لجائزة افضل مخرج، بالإضافة الى ترشيح كريستيان بايل لجائزة افضل ممثل، وإيمي أدامز لجائزة افضل ممثلة وبرادلي كوبر وجنيفر لورانس لجائزة افضل ممثل مساعد.

وياتي بعدهما فيلم المخرج ألكسندر باين "نبراسكا" المصور بالابيض والاسود الذي حصل على خمسة ترشيحات ضمت أفضل ممثل لبروس ديرن البالغ من العمر ٧٧ عام والذي كان قد رشح من قبل في السبعينات.ويدور هذا الفيلم الكوميدي حول حياة الناس المملة في ولاية نبراسكا الأمريكية.

ورشح فيلم الفونسو كوارون الفضاءي الخيالي "غرافيتي" في أربعة فئات. وقد حصد كل من فيلم بول غرينغراس "كابتن فيليبس"، فيلم ستيفين فريرس "فيلومينا"، فيلم الأخوين كوون "اينسايد ليوين دايفيس"، فيلم جستين شادوك "مانديلا: لونغ ووك تو فريدام" وفيلم سبايك جونس "هير" ثلاثة ترشيحات.

من الملاحظ من هذه الترشيحات أن هوليوود أصبحت مركز سينماينا عالميأ وليس فقط محليا. فاغلب المرشحين ليسوا بيامرييكيين كما كان الحال في السابق. فقد ضمت فئة أفضل مخرج: المكسيكي كوارون والبريطانيين غرينغراس و ماكوين. وقد رشح الالماني داني برول (راش) والكينية لوبيتا نيونغ والصومالي برقد عبدي في فئة أفضل ممثل مساعد. وكان هناك عددا كبيرا من المرشحين البريطانيين مثل إدريس إلبا (مانديلا:لونغ ووك تو فريدام)، شيواتل إيجيوفور ( تويلف ييرز أ سلايف)، كيت وينسلت (لابور داي)، وإيما تومسون (سيفينغ مستر بانكس)، كريستيان بايل (اميركان هاسل)، سالي هوكنس (بلو جاسمين) وجودي دينش (فيلمنا).

هذه السنة، عرضت ٣ افلام عربية لجمعية هوليوود للصحافه الجنبيه: "عمر" للمخرج الفلسطيني هاني أبو اسعد، "وجدة" للمخرجة السعودية هيفا المنصور و "خيال الله " للمخرج المغربي نابيل عيوش. ولكن للأسف رغم كفائتها لم ترشح اي منها في فئة أفضل فيلم أجنبي التي ضمت الفيلم الفرنسي "بلو إس ذي وارميست كلر" للمخرج التونسي عبدالطيف كشيجي و الفيلم الإيراني "ذي باست" والفيلم الدنماركي "ذا هانت" و الفيلم الياباني "ذا ويند رايزيس" و الفيلم الطلياني "ذا غريت بيوتي".

ترشيحات الغولدن غلوب للتلفزيون:
قامت جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود للمرت الأولى في تاريخيها بتكريم مسلسلات تليفزيونه تعرض على شبكة الإنترنت. حيث حصلت شركة الإنترنت لبث الفيديو Netflix على ٦ ترشيحات لبرامجها "هاوس أوف كاردز" و "أورانج إس ذا نيو بلاك". أما حصة الأسد فكانت من حظ شبكة الكابل HBO التي حصدت 9 ترشيحات، ٤ منها كان للفيلم التليفزيوني "بيهايند ذا كاندالبرا" ونجومه مايكل داغلس، مات دامون وروب لو، و ٢ منها للفيلم التلفزيوني "فيل سبكتر" ونجميه هيلين ميرون و ال بوشينو، و ٢ منها للمسلسل الكوميدي "غيرلز" وواحدة للمسلسل الكوميدي "فييب".

على مدى السنين، كانت الجمعية معروفة بتكريم و إكتشاف برامج تيلفزيونية جديدة مثل "هوم لاند"، "داون تاون آبي" و"غيلرس". فعدا عن ترشيح "هاوس أوف كاردز" و "أورانج إس ذا نيو بلاك"، فقد رشحت الجمعية هذا الصباح مسلسل "ماسترز أوف سكس" في ٣ فئات ضمت أفضل مسلسل تليفزيون درامي، أفضل ممثل لمايكل شين، و أفضل ممثلة لليزي كابلان، ومسلسل "راي دونوفان" في فئة أفضل ممثل للييف شريفر وأفضل ممثل مساعد لجون فويت . كما تم أيضا ترشيح عدد ممثلين لاول مره مثل: كاري واشنطون (سكاندل )، تاتيانا مازلن (اورفان بلاك) و اندي سامبيرغ (بروكلين ٩٩).

ولكن العديد من المرشحين كانوا قد رشحوا في السابق مثل زوي ديشانيل (نيو غيرل)، لينا دونام (غيرلز)، إيدي فالكو (نيرس جاكي)، جوليا لويس- دريفوس (فيب)، ايمي بولير (باركس اند ريكرييشن)، دون شيتيل (هاوس أوف لايس) و جيم بارسونس (ذا بيغ ثيئوري).