غياب شركة مارفيل سلّط الضوء على افلام منافسيها في مؤتمر الكوميك كون

by HFPA July 13, 2015

Marlene von Arx/HFPA

The absence of Marvel comics from this year’s San Diego’s Comic-Con offered an opportunity for other studios such as Warners and Fox to take center stage with their own comic movies and characters to the delight of the committed fans.

تدفق أكثر من 130 ألف شخص من معجبي الكوميكس الى مدينة سانت دييغو في جنوب ولاية كاليفورنيا منذ يوم الاربعاء الماضي حتى يوم الاحد ليحضروا مؤتمر الكوميك كون العالمي، وهو يعتبر أكبر ملتقى للثقافة الشعبية في العالم. وأرتدى كثير من المشتركين أزياء مزخرفة مستوحاة من شخصيات الافلام ومسلسلات التلفزيون الشهيرة مثل بدلات شخصيات الابطال الخارقة الخيالية كسوبرمان، باتمان، الرجل الحديدي ورجل العنكبوت فضلا عن ملابس شخصيات "حرب النجوم" و"العاب الجوع" وغيرها من شخصيات افلام ومسلسلات الرعب والكوميكس والوحوش والزومبي. تأسس مؤتمر الكوميك كون، الذي يعقد سنويا خلال فصل الصيف في مدينة سان دييغو لمدة اربعة أيام من الخميس الى الاحد، عام 1979. بداية كان يعرض المؤتمر افلام ومسلسلات كوميكس وعلم خيالي ولكن سرعان ما تتطور ليضم كل انماط الترفيه الشعبي بكل اشكاله إن كانت العابا او كتبا او افلاما، كالرعب، الانيميشن والخيال، مما جعله أكبر مؤتمر من نوعه، تشترك فيه استوديوهات هوليوود، التي تستغله للترويج لافلامها الضخمة، وشركات الكوميكس كمارفيل وDC, وشركات العاب الحاسوب وشبكات التلفزيون العالمية ودور نشر الكتب الشعبية. كانت الافلام تتصدر برنامج الكوميك كون ولكن في السنوات الاخيرة صارت المسلسلات التلفزيونية تهيمن على المؤتمر وذلك يعكس أزدهار المسلسلات التلفزيونية مؤخرا بفضل التقدم التكنولوجي الذي مكن الجماهير من مشاهدة هذا النوع من الافلام، التي تعتمد كثيرا على المؤثرات الخاصة، على شاشات عالية الوضوح (HD) في بيوتهم وبفضل ازدياد عدد شبكات التلفزيون على الهواء والانترنت. وهذا العام كان حضورا قويا للمسلسلات التلفزيونية بينما تضعضع عدد الافلام وخاصة بسبب غياب بعض أكبر استوديوهات هوليوود كباينوود وسوني بكشيرز وشركة مارفيل، التي تعتبر أكبر شركة انتاج افلام كوميكس في العالم. َضئالة عدد الافلام لم يخفف من حماس معجبيها الذين وصلوا الى مدينة سان دييغو 3 ايام قبل المؤتمر وخيموا على حافات الشوارع امام صالات العرض لكي يضمنوا مقعدا في عروض الافلام المهمة مثل "حرب النجوم" و"العاب الجوع" و"باتمان ضد سوبرمان" و"عصابة المنتحرين" و"رجال X". ووزع مخرج "حرب النجوم" الجديد، ج.ج ابراهام، الفطائر لمعجبي فيمله الذين قضوا 3 أيام وليال امام قاعة العرض انتظارا لندوة الفيلم. وفي صباح اليوم الاول من المؤتمر، اندفع معجبو سلسلة افلام "العاب الجوع" في الصالة المركزية ليشاهدوا لقطات من القسم الثاني من الجزء الاخير من السلسلة وهو الطائر المقلد، وليلمحوا أيقوناتهم الممثلين جينيفر لورنس و جوش هاتشورتسون. وانفجر صراخ المعجبين عندما لمست لورنس وجه هاتشورتسون، مداعبة اياه. وفي نهاية هذه الندوة الصاخبة ، أعلن المخرج، فرنسيس لورنس، أن الفيلم سوف ينطلق شهر نوفمبر المقبل. ولم يخيب صانعوا "حرب النجوم: القوة تستيقظ" المعجبين، اذ حضر العرض معظم نجوم الفيلم وعلى رأسهم هاريسون فورد، الذي نجى من حادِِث تحطم طارئته قبل 3 أشهر. ويذكر انه كان نجم الاجزاء الاولي من سلسلة افلام "حرب النجوم". وصرخ معجبو الفيلم عندما صعد فورد الى المنصة وقال مرتعشا "حرب النجوم الاصلي كان بداية مسيرتي المهنية. أنا سعيد جدا بالاشتراك في الفيلم مرة اخرى. " كما جلب ابراهام مخلوق آلي ضخم من الفيلم الى العرض، ليؤكد اهمية المصداقية وليس المؤثرات الخاصة في صنع حرب النجوم، الذي تم تصويره في لندن والمغرب. وكشف انه انتهى من توليف الفيلم ولكنه يعمل على تصحيح القصة قبل اطلاق الفيلم في 18 ديسمبر/كانون الاول هذا العام. وحضر كوميك كون النجم بين أفليك، الذي ارتدى مؤخرا بدلة باتمان، ليشترك في تقديم فيلم شركة الكوميكس DC "باتمان ضد سوبرمان: فجر العدل" مع هينري كافيل، الذي يؤدي دور سوبرمان، غال غادوت، التي تجسد دور المرأة العجيبة وجيسي ايزينبرغ، الذي يلعب دور الشرير، ومخرج الفيلم زاك سنايدر. وقال أفليك "لو فكّرت بالممثلين الذي لعبوا دور باتمان في الماضي لما تمكنت من اداءه." ولكن سنايدر طمئنه موضحا ان بروس وين (باتمان) في هذا الفيلم يكون في نهاية المطاف وأنه متقدم بالجيل ومنهك." كما كشف أفليلك بانه سوف يقوم بكتابة سيناريو واخراج وبطولة فيلم باتمان القادم. وأشعل ويل سميث الجمهور عندما صعد المنصة ليقدم فيلم شركة DC المرتقب "وحدة المنتحرين"، الذي يقوم فيه الشريرون بانقاذ العالم من اجل الحصول على العفو من السلطة. وقال سميث: "نحن حققنا شيئا رائعا جدا." وانضم الى سميث، زملائه الممثلين وهم مارغوت روبي وجاريت ليتو، والمخرج دافيد آيير، الذين جاؤوا للتو من تورنتو حيث يقومون بتصوير الفيلم. وسوف ينطلق الفيلم في الخامس من أغسطس 2016. غياب شركة مارفيل عن كوميك كون اثار خيبة أمل المعجبين ولكنه ايضا فتح المجال لشركة فوكس لجذب الاضواء لابطال مارفيل الخارقين (الذين لا تملكهم مارفيل) في افلامها، مثل "رجال إكس" و"الاربعة الرائعون" و"ديدبول". كما فاجأ مؤسس شركة مارفيل، ستان لي، الجمهور بصعوده الى المنصة والانضمام الى ممثلي شخصيات الكوميكس، التي ابتكرها، في صورة سيلفي. فضلا عن حضور نجوم ومخرجي الافلام المذكورة اعلاه كهيو جاكمان (وولفيرين)، الذي كشف انه سيلعب دوره للمرة الاخيرة في فيلم وولفيرين المقدم الذي سينطلق عام 2017، و "رايان رينولس (ديدبول) وجينيفر لورنس (رافين مستيك) و"شانينغ تيتوم (غامبت الجديد) وأوسكار آيزيك (ابوكاليبس)، بهرت شركة فوكس المعجبين بمقاطع مغيرة من الافلام ، معلنة ان "الاربعة الرائعون" سوف ينطلق أغسطس 2015 و"رجال إكس" في مايو 2016، و"ديدبول" في فبراير 2016. العروض لم تقتصر فقط على افلام الكوميكس، اذ حضر المؤتمر المخرج كوانتين تارنتينو مع فيلمه الجديد "الثمانية المكروهون" والممثلين دانيال رادكليف (هاري بوتر) وجيمس ماكافوي (رجل إكس) مع فيلمهما "فيكتور فرانكيشتاين" والمخرج البريطاني جو رايت مع فيلمه "بان". وكما ذكرنا اعلاه، معظم العروض كانت عن مسلسلات تلفزيونية جديدة وقديمة ومن اهمها "لعبة العروش" و "دكتور هو" و"وسوبر غيرل" و"الجثث المتحركة" و "الخوف من الجثث المتحركة" و"أورفان بلاك" و"العميل كارتر" و"هانيبال" و"هيروز ريبورن". من المفارقات ان صانعي هذا النوع من الافلام والبرامج التلفزيونية يحاولون ان يقدمونها كاعمال فنية بحتة تسبر الإنسانية والمجتمع. ولكن من جهة اخرى، الهم الوحيد على اذهان المعجبين المهووسين هو عبادة شخصيات هذه الافلام والاستمتاع بما تقوم به على الشاشة الصغيرة والكبيرة من انتقام وقتل ودمار وفعاليات خيالية اخرى بعيدة عن الواقع وخالية من المنطق. حسام "سام" عاصي

Sam Asi