لا لا ند ومونلايت ومانشستر باي ذي سي يتصدرا ترشيحات جوائز الغلودن غلوب ال 74

by Sam Asi December 13, 2016
Actopr Don Cheadle announces the nominations for the 74th Golden Globe Awards

Don Cheadle, Golden Globe winner, announces the nominations for the 74th Golden Globe Awards.

hfpa

تصدر فيلم داميان شازيل الموسيقي "لا لا لاند" ترشيحات جوائز الغولدن غلوب، التي أعلن عنها صباح اليوم في لوس انجلس، ب 7 منها وهي أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، أفضل مخرج  وأفضل سيناريو لـ شازيل، أفضل أداء لممثل وممثلة في فيلم موسيقي أو كوميدي لأيما ستون وريان غوسلينغ على التوالي، وأفضل لحن لجاستين هوروفيتس وأفضل أغنية.

 

وأحتل المرتبة الثانية فيلم باري جنكينز "مونلايت" ب 6 ترشيحات وهي أفضل فيلم درامي، أفضل مخرج وأفضل سيناريو جينكينز وأفضل أداء ممثل وأفضل ممثلة في دور مساند في فيلم درامي لماهرشالا علي ونعومي هاريس على التوالي،  وأفضل لحن لنيكولاس بريتال.

 

أما المنافس الثالث في هذا الموسم وهو فيلم كينيت لونرغان "مانشستر باي ذي سي" فحاز على 5 ترشيحات وهي أفضل فيلم درامي، وأفضل مخرج وأفضل سيناريو للونرغان، أفضل ممثل وأفضل ممثلة مساعدة في فيلم درامي  لكيسي أفليك وميشيل وليامز على التوالي.

 

ويواجه "مونلايت" و"مانشيستر باي ذي سي" في فئة أفضل فيلم درامي: فيلم ميل غيبسون "هاكسو ريدج"، الذي أيضا حقق ترشيحات  لافضل مخرج وأفضل ممثل في فيلم درامي لأندرو غارفيلد. و"لايان"، الذي حصل كل من ممثليه نيكول كيدمان وديف باتيل على ترشيح في فئة أفضل ممثل وأفضل ممثلة في فيلم درامي على التوالي فضلا عن ترشيح لأفضل لحن. و"جهنم أو ماء عالية"، الذي حاز أيضا على ترشيح في فئة أفضل ممثل مساعد في فيلم درامي لجيف بريدجز وأفضل سيناريو.

 

وكان متوقعا أن تضم هذه الفئة فيلمين يتناولان قضايا السود في تاريخ الولايات المتحدة وهما "لافينغ" و"فينسيس" ولكنهما لم يحققا سوى ترشيحات في أداءات ممثليهما. الاسترالي جول إدغرتون وروث نيغا سوف ينافسا في فئة أفضل ممثل وأفضل ممثلة في درامي عن دوريهما في "لافينغ" بينما ترشح دينزل واشنطن وفيولا ديفيز في فئتي أفضل ممثل وأفضل ممثلة مساعدة عن دوريهما في "فينسيس".

 

كما انضم فيغو مورتيزمين لفئة مرشحي أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره في "كابتن فانتاستيك"، بينما ستتنافس كل من جيسيكا شاستين (سيدة سلون)، وناتالي بورتمان (جاكي)، وآمي أدامز (وصول) والفرنسية إيزابيل هوبير (هي) في فئة أفضل ممثلة في فيلم درامي.

 

فيلم مصمم الأزياء توم فورد "حيوانات ليلية" نجح في تحقيق ترشيحتين وهي أفضل مخرج وأفضل ممثل مساعد لآرون تايلور-جونسون، بدلا من بطله وهو مايكل شانون، الذي كان متوقعا أن يكرّم بترشيح عن أداءه.

 

أما "لا لا ند" فسوف يواجه في فئة أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي 4 أفلام وهي: "نساء القرن العشرين"، الذي حصل على ترشيح لأفضل ممثلة في فيلم موسيقي أو كوميدي لأنيت بينينغ، و"فلورنس فوستر جينكينز،" الذي حقق أيضا 3 جوائز عن الأداءات في فيلم موسيقي أو كوميدي: أفضل ممثلة لميريل ستريب، وأفضل ممثل لهيو غرانت وأفضل ممثل مساعد لسايمون هيلبيرغ. و"ديدبول" الذي حصل أيضا على ترشيح في فئة أفضل ممثل في فيلم موسيقي أو كوميدي لبطله رايان رينالس، و الفيلم الموسيقي"سينغ ستريت".

 

وتضم فئة أفضل أداء ممثل في فيلم كوميدي أو موسيقي أيضا كولين فاريل (سرطان البحر) وجونا هيل (كلاب حرب). أما في فئة أفضل أداء ممثلة في فيلم موسيقي أو كوميدي فسوف تدخل حلبة المنافسة ليلي كولينز (رولز دونت ابلاي) وهيلي ستاينفيلد (حافة السابعة عشر).

 

ولم يحقق أي فيلم من الافلام العربية الثمانية ترشيح في فئة أفضل فيلم أجنبي، ولكن تم ترشيح فيلم المخرجة الفرنسية الجزائرية الأصل هدى بنيامينا "الآهيات"في تحقيق ذلك. ويدور الفيلم حول تحديات التمييز العنصري والمصاعب الحياتية التي تواجهها فتاة عربية في أحد الأحياء الفقيرة في باريس. وسوف يواجه في هذه الفئة فيلم المخرج الهولندي بول فيرهوفن "هي"، الذي أنتجه التونسي سعيد بن سعيد. وفيلم الإيراني أصغر فرهادي "البائع" وفيلم التشيلي باول لارين "نيرودا" وفيلم الالمانية مارين آدي "طوني ايردمان". وهذه هي المرة الثانية والثالثة التي يُرشح فيها لارين  وفارهادي على التوالي في هذه الفئة.

 

ويتنافس في فئة أفضل فيلم رسوم متحركة: "كابو والسلسلتين"، "ماوانا"، "حياتي ككوسة"، "غنّي" و"زوتوبيا".

 

وضمت فئة أفضل مسلسل تلفزيوني درامي: "العرش" الذي حقق أيضا ترشيح في فئة أفضل ممثلة وأفضل ممثل مساعد  في مسلسل درامي لكلير فوي وجون ليثغو على التوالي، و"لعبة العروش" الذي حصل أيضا على ترشيح لأفضل ممثلة مساعدة في مسلسل تلفزيوني للينا هيدي. و"أشياء غريبة"، الذي حاز أيضا على ترشيح في فئة أفضل ممثلة في مسلسل تلفزيوني درامي لبطلته وينونا رايدار، و"هؤلاء نحن"، الذي أضاف أيضا ترشحيتين لكريسي ميتز وماندي مور في فئة أفضل ممثلة  في مسلسل تلفزيوني، و"ويست وورلد"، الذي حقق أيضا ترشيحتين لممثلتيه إيفان راتشيل وود وثاندي نيوتن في فئة أفضل ممثلة.

 

وبينما فشل مسلسل المخرج الامريكي المصري سام أسماعىل "السيد روبوت" من تحقيق ترشيح في فئة أفضل مسلسل درامي، نجح بطله الامريكي المصري رامي مالك في اقتناص ترشيح في فئة أفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني درامي. وحاز ممثله المساعد كريستيان سلاتر على ترشيح في فئة أفضل ممثل مساعد في مسلسل تلفزيوني.

 

ولكن أكبر عدد من الترشيحات كان من نصيب المسلسل التلفزيوني المحدود "الشعب ضد أوجي سيمبسون: قصة جريمة أمريكية"، الذي حقق 5 ترشيحات وهي : أفضل مسلسل محدود، أفضل ممثل وأفضل ممثلة مساعدة وأفضل ممثلين مساعدين في مسلسل تلفزيوني محدود ل كورتني فانس، سارا بولسون، ستيرلينغ براون، وجون ترافولتا على التوالى. وكان المسلسل حقق أكبر عدد من جوائز الايمي هذا العام.

 

المسلسل "ليلة ما"، الذي يدور حول شاب مسلم يُتهم بقتل فتاة بيضاء في نيويورك، حقق ثلاث ترشيحات: أفضل مسلسل محدود، أفضل ممثل لبطليه: البريطاني المسلم ريز احمد، وجون تارتورو.

 

ترشيحات الغلودن غلوب تزيد من ايرادات الافلام المرشحة في صناديق التذاكر بمعدل يتراوح بين 20-50٪، بينما تعزز من نجومية صانعيها المرشحين وترفع من أجورهم في المستقبل. رامي مالك، على سبيل المثال، حصل على ادور بطولية في أفلام هوليوودية ضخمة منذ أن تم ترشيحه العام الماضي عن دوره في "سيد روبوت".

 

وبعد الاعلان عن هذه الترشيحات أصبح واضحا أن المنافسة على جوائز الاوسكار ستكون بين ثلاثة أفلام وهي: لا لا ند، مونلايت ومانشستر باي ذي سي. هذه الافلام فازت بعدة جوائز نقاء هذا العام وتصدرت كل الجوائز الاخرى.

 

وسوف يتم الاعلان عن نتائج جوائز الغلودن غلوب في حفل يعقد في فندق بيفيرلي هيلز هيلتون مساء اليوم الثامن من يناير المقبل.